مجله ( ثوره الاخلاق )
أهلا بك في مجله ( ثوره الاخلاق ) مجله ثقافيه علميه اجتماعيه سياسيه أهداء من المهندس البحرى محمود أبوالروس


مجله ( ثوره الاخلاق ) مجله ثقافيه علميه اجتماعيه سياسيه أهداء من محمود أبوالروس
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة اذهلتنى ..................

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 09/07/2011

مُساهمةموضوع: قصة اذهلتنى ..................   الجمعة أكتوبر 14, 2011 5:57 pm



قصة اذهلتنى




قصة اذهلتنى
انظروا ماذا قال لها عندما علم بعقمها
.
.
.
... ... .
.
.
.
.
.
.
.
إنني أعلم جيداً .. بأنني لستُ الوحيدة التي اُبتليتْ بهذا البلاء .. ولستُ الأخيرة .. لقد بدأت معاناتي منذ سنوات زواجي الأولى .. على الرغم من كونه زواجاً ناجحاً بكل المقاييس .. وكذا زوجي .. فقد كان رجلاً صالحاً مُلتزماً بدينه .. ومُتحلِّياً بالأخلاق الرفيعة ..
لكن .. وبعد مرور عدة أشهر على زواجنا .. ونحن في أشد اللهفة لاستقبال الخبر الذي يُفيد بأنني أصبحتُ أحمل بين أحشائي طفلنا الأول ..

إنه طفلي الذي تخيّلتُه يردد " ماما " .. ويكررها باستمرار .. مع ابتسامة جميلة فاتنة .. تَحملك قسراً على تقبيله

ولثمه .. وضمه إلى صدرك ..

أيها السادة ..

إنكم لا تعلمون مدى شعور الأم حين تسمع مثل ذلك .. لأم لديها قلباً لا كقلوبكم .. وإحساساً لا كأحاسيسكم

.... وطال انتظارنا له .. وشوقنا إليه ..

وتصرّمت السنون والسنون .. إلا أنه لم يأتِ ..

لم يأتِ .. ولم يرحم ضعف نفسي .. ولا انكسار قلبي .. وذلك حين أرى قريناتي في الدراسة قد أصبحن أُمهات ومنذ سنين ..

وإن نسيتُ فلا أنسى ذلك الموقف الذي حدث لي في المستشفى .. حين رُزِقتْ أُختي التي تصغرني ببضع سنوات بمولود جميل .. والنساء من حولها يستبشرون .. ويقولون وبصوت مسموع .. ولد .. ولد .. بشِّروا أباه ..

وقد تملكني حينها شعور عجيب ..

شعور بالفرحة والسرور لأجل أُختي ..

وشعور بالألم والحسرة لأجل حالي البئيس ..

ولكني لم أفقد الأمل بعد .. فهذي جارتي أم أيمن .. صبرت عشر سنين حتى جاءها الفرج ..

قررنا بأن نذهب إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية ..

فتبين أن المشكلة عندي .. وأنني مُصابة بالعقم ..

نزل الخبر عليّ كالصاعقة .. وذابت كل أحلامي .. وتلاشت كل آمالي .. بسبب كلمة واحدة من ذلك الطبيب ..

ولقد كنتُ ويا لَتعاستي في الخامسة والعشرين من سني .. أما قلبي ففي التسعين .. أو هو أكثر ..

لماذا أيها الطبيب القاسي أخبرتني الخبر .. ولِم لَم تُخفِه عني ..

أوَ لا تعلم بضعفي .. وقلة صبري ..

عُدتُ إلى البيت .. وكأني أحمل الدنيا فوق رأسي .. استلقيتُ على سريري أُفكِّر في هذه المصيبة التي حلّتْ بنا ..

وجعلتُ أسبح في ملكوت أفكاري .. وغبتُ عن وعيي .. وفجأة دخل زوجي مُغضباً ..

وقد احمرّ وجهه .. وانتفختْ أوداجه .. وبدأ بتوجيه كلماته اللاسعة إليّ .. والتهكم عليّ بسبب أنني عاقر ..

ثم ختمها بقوله .. أنت طالق .. أنت طالق .. الحقي بأهلكِ .. فكيف لي بزوجة لا تُنجب ..

تلعثمتُ .. وتزلزلتُ في مكاني .. حاولتُ الكلام أو الرد .. فلم أستطع ..

قمتُ من سريري مذعورة ..

واكتشفتُ أنها كانت أحلاماً مُفزعة .. فحمدتُ الله أنني باقية في عصمة زوجي ..

فخفَّفَ ذلك من مُصيبتي الأولى ..

ذهبتُ إلى زوجي في مكتبته .. فلمّا رأى فزعي واضطرابي .. وكان رجلا صالحاً .. لما رأى ذلك .. هدّأ من روعي .. وقال يا أم محمد هذا قضاء الله وقدره .. وهذه حكمة الله وسنته في خلقه ..

يا أم محمد .. إن أمر الرزق بالأولاد بيد الله وحده .. وقد ابتلانا الله بهذا الأمر .. فعلينا بالصبر .. واحتساب الأجر عند الله

ثم سكتْ ..

قلتُ له .. هل ستصبر عليّ .. وتتحملني .. وهل ستبقيني في عصمتك .. أم أنك .... ؟

أطرقَ مليّاً .. ولم يُجب عليّ .. فكادت أطرافي تتساقط .. وقواي تنهار ..

ثم رفع رأسه إليّ وقال :

يا أم محمد .. لا تخافي ولا تحزني .. والذي نفسي بيده .. لَنَبْقى سويّاً في هذه الدنيا .. وأسأله تعالى أن يجمعنا في جنات الخلد ..

يا أم محمد .. أوَ تظنين أني سأهدم عِشرة هذي السنين .. وصفاء الليالي وذكرياتها .. لأجل أمر لا حيلة لك فيه ..

يا أم محمد .. أوَ لم تصبري عليّ كثيراً ..

لقد كنتِ لا تنامين حتى أعود إلى المنزل ..

لقد كنتِ نعم الزوجة التي تُراعي حقوق زوجها .. وتسهر على راحته .. وتلتمس مرضاته ..

يا أم محمد .. أما كنّا نقوم الليل سوياً .. ونقرأ القرآن سوياً ..

أوَ ما كنّا نتواصى على صيام الاثنين والخميس ..

أوَ ما واجهنا حلاوة العيش ومُرّه سوياً .. فكيف أتخلى عنكِ لأمر لا حيلة لكِ فيه ..

يا أم محمد .. أوَ تظنين أني سأُقابل إحسانك بالإساءة .. وجميلك بالنكران .. لا والله لن أفعل ..

يا أم محمد .. ألم تسمعي هذه الآية .. " لله ملك السموات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثاً ويهبُ لمن يشاء الذكور* أو يُزوِّجهم ذُكراناً وإناثاً ويجعل من يشاء عقيماً إنه عليم قدير "

يا أم محمد .. ما كنتُ لأتخلّى عنك لأمر لا حيلة لك فيه .. لأن الله تعالى قال .. " ويجعل من يشاء عقيماً " ..

يا أم محمد .. هذا عهدٌ ما حَييت بأن نبقى سوياً .. نقاسي الآلام سوياً .. ونركبُ الصعاب والمتاعب سوياً .. ونصبر على شَظَفِ العيشِ سوياً .. وإن حُرِمنا نعمةَ الأولاد .. فما بيننا أعلى من ذلك وأجلّ .. أليس كذلك يا أم محمد ..

عندها لم أتمالك نفسي .. فانهمر دموعي مدراراً ..

ارتميتُ عليه .. وأنا لا أدري ما أقول من النشيج والبكاء ..

فما تَمالك نفسه أيضاً .. فانهمرتْ عيناه .. وصرنا كأننا في مأتم ..

عندها رفع يديه عالياً ودموعه تبلل لحيته .. وقال .. يا أم محمد .. إني داعٍ فأَمِّنِي ..

اللهم رب السموات والأرض وقيّومهُما .. اللهم مالك الملك .. اللهم يا مُعطي ويا مانع .. اللهم يا كريم .. يا سميع يا عليم .. اُلْطُفْ بِحالنا .. وارزقنا الذريّة الصالحة .. وأدم علينا السعادة في الدنيا والآخرة ..
.......... وحان وقتُ صلاة العشاء .. فانصرف إلى المسجد ..
***********************************************
أحلي زوجين ღ للجنه رايحين

اللهم إرزق كل شاب الزوجه الصالحه التي تعينه علي أمور دينه ودنياه وإرزق كل فتاه بزوج صالح تقي يرعي الله فيها

اللهم لاتنحرم أي زوجين من نعمه الإنجاب والذريه الصالحه
اللهم لا تحرم أم من حمل طفلها بين ذراعيها
ولاتحرم أب من ضحكه في وجه طفله
بحق يوم الجمعه وهو خير الأيام عنك أن تستجب لنا يا أرحم الراحمين




______________________________________________________________




سألوه
لماذا تحب زوجتك هكذا!! ♥ ♥

قال لأنها.. ♥

... ... حور من الدنيا ♥

ونسمة من الجنة ♥

أغار إن رمشت عيني لأنها تحرمني منها ♥

وأضيق من النوم لأنه يحجبني عنها ♥

تسمعني ما أحب أن أسمعه ♥

وتسمع مني ما أحب أن أقوله ♥

عيوبي أعلمها ولكنها لا تراها!♥

النقص في نفسي تكمله برضاها♥

أراني في عينها الفارس النبيل ♥

ولا أحكم ولكنني ملك!♥

هي ستري وأنسي وفرحتي♥

هي معي في السراء ♥

وهي مع في الضراء♥

وفي الحالتين هي شاكرة♥

إن أتعبتني الدنيافيكفيني أنها فيها ♥

تحفظني في غيبتي وتحفظ نفسها ♥

تعطرت بماء الوضوء♥

وتكحلت عينها بالنظر إلى القرآن ♥

لها لسان حلو لأنه ذاكر♥

ولها قلب حلو لأنه خاشع♥

كفها من كثرة التسبيح حانية ♥

وصفحة وجهها أنارت لأن لها عين باكية♥

إن سجدت وقامت فكأنها الشمس قد أشرقت♥

وإن ركعت واستقامت فكأنها زهرة في بستان قلبي نبتت♥

أنا منها وهي مني ♥

ولا أقول هي نصفي الآخر♥ ♥

بل هي كلّي الآخر ♥ ♥

وانتى ياامة الله مارأيك بزوجك ...؟


__________________________________________________________________


قصة التفاحة

@@@@@@@@@@

يحكى ان شاباً تقياً فقيرا أشتد به الجوع !
... مرّ على بستان تفاح .. وأكل تفاحة حتى ذهب جوعه
ولما رجع إلى بيته >>> بدأت نفسه تلومة
فذهب يبحث عن صاحب البستان
وقال له : بالأمس بلغ بي الجوع مبلغاً عظيماً وأكلت تفاحة من بستانك من دون علمك وهذا أنا اليوم استأذنك فيها ..
فقال له صاحب البستان :
والله لا اسامحك بل أنا خصيمك يوم القيامة عند اللّـَه !
فتوسل أن يسامحه إلا أنه ازداد اصراراً وذهب وتركه .. ولحقه حتى دخل بيته وبقي الشاب عند البيت ينتظر خروجه إلى صلاة العصر..
فلما خرج وجد الشاب لا زال واقفاً
فقال له: يا عم إنني مستعد للعمل فلاحاً عندك من دون اجر .. ولكن سامحني ..!

قال له : اسامحك لكن بشرط !
أن تتزوج ابنتي !
ولكنها عمياء، وصماء ، وبكماء ، وأيضاً مقعدة لا تمشي فإن وافقت سامحتك ..
قال له : قبلت ابنتك !

قال له الرجل : بعد ايام زواجك فلما جاء كان متثاقل الخطى ، حزين الفؤاد ..
طرق الباب ودخل قال له تفضل بالدخول على زوجتك فإذا بفتاة أجمل من القمر ، قامت ومشت إليه وسلمت عليه ففهمت ما يدور في باله ، وقالت :
إنني عمياء من النظر إلى الحرام ..
وبكماء من قول الحرام ..
وصماء من الإستماع إلى الحرام ..
ومقعدة لا تخطو رجلاي خطوة إلى الحرام..
وأبي يبحث لي عن زوج صالح فلما أتيته تستأذنه في تفاحة وتبكي من أجلها قال أبي أن من يخاف من أكل تفاحة لا تحل له..
حري به أن يخاف الله في ابنتي فهنيئا لي بك زوجا وهنيئا لأبي بنسبك ”

وبعد عام أنجبت هذه الفتاة غلاما ..
كان من القلائل الذين مروا على هذه الأمة أتدرون من ذلك الغلام ؟؟؟


الإمام أبو حنيفه
*************

يااااااالهـا من قصــــــة حقيقة واقعيـــة مؤثرة فعــلا
♥ ♥ ♥
إضغط لايك إذا أعجبتك القصه + مشاركه ليستفاد غيرك

إترك تعليقك من فضلك ^-

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egypt7oby.lolbb.com
Admin
Admin


عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 09/07/2011

مُساهمةموضوع: قصـــــة جميـــــــلة اوووووى   الجمعة أكتوبر 14, 2011 6:19 pm




قصـــــة جميـــــــلة اوووووى ( كم انت عظيم ايها الشاب Smile )
فتاة وشاب

في طريق على الدراجة النارية
بسرعة تزيد عن 100 ميل بالساعة

الفتاة:
ابطئ السرعة, نحن نسير بسرعة كبيرة, انا خائفة !
ولا اريد ان يحدث شي .

...الشاب:
هيا, لا تخافي. انا اعرف ماذا افعل. انت تشعرين بالسعادة ؟ .. صحيح ؟

الفتاة: لا... ارجوك توقف. انا فعلاً خائفة

الشاب : اذا اخبريني انك تحبيني ..

الفتاة: انا أحبك!

ارجوكى : عانقيني .

*الفتاة تعانق الشاب*

الشاب:
هل تساعديني ؟ وتأخذي خوذتي من رأسي
وتضعيها على رأسك؟ انها تزعجني Sad

في صحيفة اليوم التالي وفى القنوات التلفزيونية :

دراجة نارية تحطمت لتعطـــل الفرامل !!!!
العثور على شخصين, لكن لم يبقى على قيد الحياة الا شخص .

الحقيقة هي:
انه في منتصف الطريق لاحظ الشاب انه الفرامل معطلة
لكن لم يريد ان تعلم الفتاة بهذا .

بدلاً من ذلك جعلها تعترف بحبها له ومعانقته لمرة اخيرة .
ثم البسها خوذته كي تعيش, بالرغم من ان هذا يعني نهايته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egypt7oby.lolbb.com
Admin
Admin


عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 09/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة اذهلتنى ..................   الجمعة أكتوبر 14, 2011 6:21 pm



هاتى عنوانك

** عايزه في إيه ؟

-- هاجي أزورك في البيت
...
** علشــان ايــه ؟

-- عايز اقابل عمو يا رييييت

** لأ مش فاهمه ... برضه ليه

-- بصي انا يعني بجد نويت

اني آجي وأجيب ماما
وانتي فاهمه الباقي اكيد

** بابا مش فاضي
بينزل بدري
وبيرجع ع الفجر البيت

-- هاتي موبايله ؟

** بابا موبايله خارج الخدمه
وبقاله شهرين ويزييييد

-- عنوان شغله ؟

** بص يا سيدي ... هو في شارع ...
أسفه نسيييت

-- طب أقابله ازاي ؟

** بابا أجازته دايما يعني
هي اول يوم في العيـد
بس يوميها بيقضيها
عند جدو وعمو سعيــد

-- عنوان جدو ؟

** مش عارفاه
أصل لسه إمبارح بس
تيته وجدو
نقلوا وراحو
حي جديييد

-- ممكن أقابل مامتك طيب ؟

** ماما مسافره عند خالتو
وخالتو ساكنه في كفر ابو زيييد

-- حد في عيلتك فاضي أقابله

** أحمد أخويه
في كيجي وان
قابله اكيد لو حبيييت

-- بصي يا ستي
لو شفتي امك او ابوكي
ابقي قوليلهم كلمه ياريييت

اني أستاهل ضرب الجزمه
اني سألت واحده زيك
او فكرت اجيلكو البيت

ربنا ياخدك انتي وابوكي
و كمان جدك
وكمان ياخد عمو سعيد

يلا يا رخمه يا تنحــه يا غلسه
امشي انج




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egypt7oby.lolbb.com
 
قصة اذهلتنى ..................
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجله ( ثوره الاخلاق )  :: Islam :: مجله ثورة الأخلاق-
انتقل الى: